• ×

01:32 صباحًا , الثلاثاء 15 محرم 1440 / 25 سبتمبر 2018

التاريخ 04-12-1438 11:00 صباحًا

ملتقى التوجيه والإرشاد بمدارس الحد الجنوبي يأمل من الوزارة… إعفاء مدارس الحد الجنوبي من منظومة الأداء المدرسي والاشرافي.

بواسطة : الإدارةالإدارة
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 489
تعليم صبيا - الاعلام التربوي قر ملتقى التوجيه والإرشاد في مدارس الحد الجنوبي مساء اليوم الأثنين الـ11 من ربيع الثاني 20 توصية رئيسة للنهوض بمستوى الخدمات الإرشادية لطلاب وطالبات الحد الجنوبي بما يحقق مصلحة الطلاب والطالبات ، وذلك في الملتقى الذي اختتم فعالياته اليوم مساعد مدير تعليم صبيا للشؤون التعليمية الأستاذ ضيف الله الحازمي وحضره سعادة مدير تعليم محافظة سراة عبيدة د. ملفي عبدالرحمن العتيبي وحضور مشرف عام التوجيه والإرشاد بالوزارة الأستاذ عبدالله العتيبي ومدير التوجيه والإرشاد بنعليم عسير سعد علي ال حاضر ومدير التوجيه والإرشاد بنجران الأستاذ علي الوادعي وعدد من مشرفي التوجيه والإرشاد وعبر الشبكة سعادة مدير عام الإرشاد والتوجيه بالوزارة الأستاذة موضي المقيطيب ومساعدة مدير تعليم صبيا الأستاذة ليلى شماخي و عدد من مساعدات مدراء التعليم ومديرات ورئيسات ومشرفات التوجيه الإرشاد بمدارس الحد الجنوبي وقد أفتتح فعاليات الملتقى أمس الأحد سعادة مدير تعليم صبيا الدكتور عسيري الأحوس برعاية سعادة محافظ محافظة صبيا الأستاذ علي بن موسى زعلة و حضور سعادة وكيل وزارة التعليم للتعليم بنين الدكتور نياف بن رشيد الجابري ومدير عام التوجيه والإرشاد بالوزارة الدكتور يحي بن محمد خبراني ، ومدراء التعليم في الحد الجنوبي ” نجران – عسير – جازان – سراة عبيدة – ظهران الجنوب – صبيا ” ، وعدد كبير من المشرفين والتربويين وجاء نص التوصيات كالتالي:

✳️متابعة الجهود والسعي قدما لكل الخدمات لمدارس ابناء الحد الجنوبي بما يضمن مخرجات تعليمية تتناسب مع الظرف الراهن وبما يحقق سلامة وامن طلاب وطالبات الحد الجنوبي

✳️تكثيف التوجيه والارشاد لاسيما ما يختص منها بالحالات التي قد تصيب طلاب وطالبات الحد الجنوبي عموما والنازحين وابناء الشهداء والمرابطين خصوصاً وتقديم كل ما يمكن من اوجه الدعم النفسي والارشادي والاجتماعي بما في ذلك برامج الترفيه واللعب وبما يحقق اعلى درجات فهم الوقع

✳️ نشر ثقافة الشراكة المجتمعية وتعزيز دورها باعتبارها جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع شريكاً للقطاع الكومي في حالة من التآزر التام وانطلاقا من واجب ديني وايمانا بقيم المواطنة التي افرض ضرورة التعاون في كل الاحوال وبكل الازمات على وجه الخصوص

✳️ توسيع دائرة الشراكة المجتمعية والبحت عن السبل العلمية والتطويرية والطرائق العملية لنشر ثقافة الحس المجتمعي وصولاً للمساهمة الفاعلة والبناءة للاطلاع بدورها في دعم برامج مدارس الحد الجنوبي

✳️تآزر جهود كل القطاعات الحكومية والخاصة في التعاون بما يحقق شراكة مجتمعية سليمة تنهض على منطلقات العقيدة وقيم المواطنة للنهوض بواجباتها في دعم مدارس الحد الجنوبي وبما يكفل لهم تعليما امنا نفسيا واجتماعيا على حد سواء بما يضمن بناء فكري متكاملا وقويا لحماية الطلاب والطالبات من كل فكر دخيل



✳️ تنظم اعمال الدعم المجتمعي بما لا يشتت الفكر او يقلص درجة الاستفادة من تلك الشراكات المجتمعية او يتعارض مع الرؤية الامنية والعسكرية وصولا لدعم مجتمعي متكامل يحقق كل اشكال الدعم المطلوب ويضمن العدالة والمساواة بكل ما في تلك المدارس بعيدا عن الارتجال الغير مدروس وتقديم الخدمات بالتنسيق مع باقي الوزارات الحكومية ذات العلاقات بإدارات التعليم وشركات تطوير القطاع الخاص

✳️ يأمل الملتقى من الوزارة النظر في اعفاء مدارس الحد الجنوبي من منظومة الاداء المدرسي والاشرافي نظرا لصعوبة التوفيق بين مهام المدرس والظروف الحالية وبين تلك المؤشرات التي قد يكون تحقيقها على حساب البرامج النوعية لطبيعة الزمان والمكان ٨توصي إدارة الملتقى بضرورة السعي الدائم والمتواصل لتذليل كل الصعوبات والتحديات التي تعيق تحقيق برامج تلك المدارس وتفعيل كل وسائل الاتصال والتواصل الالكتروني وبما لا يتعارض مع أمن الوطن وأوليات الأهداف العسكرية التي يجب ان توضع بعين الاعتبار تحقيقا لرؤية كاملة لا مكان فيها للاجتهادات الفردية

✳️ استمرار ورش العمل وتبادل الخبرات والاستفادة من الأخطاء والنظر الدائم والمستمر لعلاج الأمثل لعلاج بعض المشاكل التي اعترضت وتعترض طريق البرامج التعليمية البديلة في مدارس الحد الجنوبي

✳️ رفع مستوى التنسيق مع الجهات العسكرية بتحديث دائم ومستمر لتقييم الوضع حفاظا على سلامة ابنائنا وبناتنا طلاب وطالبات مدارس الحد الجنوبي وجميع منسوبي التعليم في ذلك القطاع الغالي على قلوبنا جميعا

✳️ تزويد المدارس ببرامج نوعيه اضافة الى ما هو قائم بهدف تحسين مخرجات التعليم وتقليص حجم الفاقد التعليمي والتحصيلي وتقديم خدمات توجيهية وارشاديه بنوعية خاصة تحمل على عاتقها الخروج من الوضع الراهن بأقل قدر منكن من الفاقد والعمل بشكل دائم ومستمر على تقليص ذلك الفاقد بكل الوسائل الممكنة

✳️ التعاطي مع الأزمات في الحد الجنوبي بأساليب علاجيه من خلال توظيف محفزات الاسترداد والمرونة النفسية

✳️ التأكيد على قادة وقائدي المدارس برفع درجات الاهتمام بمعنوية طلاب وطالبات الحد الجنوبي وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطلاب عموما والنازحين وابناء الشهداء والمرابطين على وجه الخصوص

ورصد كل الحالات المحتاجة للدعم النفسي والاجتماعي والتواصل على وجه السرعة لتقديم الدعم بما يضمن تحقيق الخدمة في الزمان والمكان المناسبين

✳️ الاستفادة من بعض المبادرات لا سيما ما يتعلق منها بمكاتب الخدمات المباشرة الخاصة بأسر الشهداء والمرابطين والنازحين وتقديم الخدمات لهم كشكل من اشكال الدعم النفسي والاجتماعي لكي ينعكس على معنويات جنودنا البواسل حماة العقيدة وحراس الوطن

✳️ تكريم كل القطاعات العاملة في برنامج مدارس الحد الجنوبي افرادا ومؤسسات وحثهم على مواصلة الجهد المثمر والعمل البناء والمساعدة على تقديم الخدمات والتسهيلات. تحقيقا لرؤية وتطلعات حكومتنا الرشيدة لدعم هذا القطاع في هذا الظرف الاستثنائي الراهن

✳️ تنفيذ بعض البرامج التي تعمل على ايجاد حالة من الانسجام بين مدارس التوءمة نظرا لاختلاف العادات والتقاليد بين المدارس المضيفة والمستضيفة وتسهيل كل السبل لخلق حالة من الانسجام التام نفسيا واجتماعيا في جو يسوده الاحترام والحب والتقدير والتأكيد على استحضار القيم الدينية التي تعمل على اذابة ما قد يعيق ذلك الانسجام التام

✳️ عقد الشراكات مع منظمات عالمية متخصصة في إدارة الأزمات بما يراعي قيم الاسلام ومنظومة العادات والتقاليد المحلية

✳️ توثيق هذه التجربة التي عاشتها وتعيشها مدارس الحد الجنوبي باعتبارها حالة من العمل الاستثنائي فرض نوعا من التعاون غدا معه أنموذجا يحتذى واسلوبا يقتدى نثق بمجاعته ونؤمن بحاجته للتطوير بات معه اصدار مرجع كتابي أمرا ملحا لتأطير التجربة نظريا وفق أطر نظرية ومعرفية لتدوين كل ممارساتها واساليبها وبرامجها واسرار نجاحها وتحدياتها وسبل تجاوزها لتغدو مرجعا لهذه الحالة الاستثنائية التي حققت فيه البدائل التعليمية البديلة واساليب ومهارات التوجيه اسلوبا لا مناص عنه في هذا الظرف الاستثنائي

✳️ استمرار اللقاءات كونها حلقة وصل ومعين تطوير ومجال تحسين يفضي لتقديم أفضل الخدمات والتوجيهات الإرشادية لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي في قطاع الحد الجنوبي

✳️مضاعفة حلقات التواصل بين إدارات تعليم الحد الجنوبي بما يضمن الاستفادة من برامج ومبادرات الإدارات التعليمية بشأن البرامج الإرشادية لمدارس ذلك القطاع في هذا الظرف الراهن

وقد تطرق الملتقى خلال جلسات اليوم الثاني الى ورقة عمل بعنوان مهارات إرشاديه للحد من أثار الازمات على مستوى الأسرة والمدرسة للأستاذ عبد الله العتيبي مشرف عام الإرشاد النفسي بالوزارة وورقة عمل أخرى بعنوان” تجربة الحماية العلمية بتعليم صبيا” للمساعد للشؤون التعليمية الأستاذ ضيف الله الحازمي وقدم مدير تعليم محافظة سراة عبيدة د.ملفي عبدالرحمن العتيبي ورقة بعنوان “تجارب و مبادرات ناجحة بتعليم سرآه عبيدة “كما قدمت في الملتقى ورقة عمل من الجانب النسائي بعنوان “سفراء الحزم “للأستاذة خلود العشي مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم عسير أدارت جلستها الأستاذة نوال حجاب إضافة الى ورقة عمل بعنوان “الدعم النفسي و الاجتماعي لطلاب تعليم نجران ” الإرشاد في الأزمات “) التي شارك بها أ. علي بن صالح الوادعي مدير التوجيه و الإرشاد بتعليم نجران وورقة عمل” بعنوان الرعاية النفسية والاجتماعية لأبناء الشهداء والمرابطين بتعليم عسير ” للأستاذ سعد بن علي ال حاضر مدير التوجيه والإرشاد بتعليم عسير واختتمت الجلسات بورقة عمل للأستاذ الفاروق بن علي المدخلي مشرف التوجيه و الإرشاد بجازان كانت بعنوان “الخطة العلاجية لتقوية المهارات اللغوية لطلاب مدارس الحد الجنوبي “

وقد ناقشت الجلسات في مجملها أبرز التحديات التي تعيق التوجيه والإرشاد في مدارس الحد الجنوبي والمهام المناطة بها والسبل الكفيلة بتحقيق دورها لخدمة مدارس الحد الجنوبي واختتم اللقاء بتكريم المشاركين والمشاركات في فعاليات الملتقى
image
image
image
image
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:32 صباحًا الثلاثاء 15 محرم 1440 / 25 سبتمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET